لماذا تختار التداول بعقود الفروقات؟

تعد عقود الفروقات CFDs شكل من أشكال المنتجات المشتقة التي تسمح للمتداولين بالتنبؤ بتغيرات سعر مجموعة متنوعة من الأصول المالية، مثل أزواج الفوركس والأسهم والسلع والمؤشرات وحتى العملات الرقمية. لا يكون متداولو عقود الفروقات ملزمين بامتلاك الأصول الفعلية التي يتداولونها، بل كل ما عليهم هو التنبؤ بتحركات السعر. تعد عقود الفروقات منتجات استثمارية مرخصة ومحددة المعايير تمنح المستثمرين تحكم كامل بمراكز تداولهم. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد مخاوف متعلقة بالسيولة عند تداول عقود الفروقات، مما يضمن تنفيذ أسرع للتداولات في كل الأوقات.

بصفتها مشتقات مالية، عقود الفروقات هي منتجات عالية الاستدانة. يعني ذلك بأن المستثمرين يحتاجون فقط لوضع رأس مال هامشي ضئيل للتحكم بمركز تداولي أكبر بكثير في السوق. كما يعني ذلك بأن تغير بسيط في سعر أصل فعلي يمكن أن يقدم أرباح ضخمة.

الرافعة المالية هي أحد الأسباب الرئيسية لشعبية تداول عقود الفروقات المتزايدة بين المستثمرين من الأفراد والشركات. حيث تتوفر فرصة هائلة لكسب أرباح كبيرة من رأس مال ضئيل. وبخاصة للمستثمرين من الأفراد، يمثل تداول عقود الفروقات طريقة للتداول في أسواق المال المربحة دون تخصيص رأس مال كبير. لكن في حين أن الرافعة المالية تضاعف أرباحك المحتملة، فإنها تبقى سلاحاً ذو حدين. حيث يمكن لتنبؤ خاطئ بالسعر أن يؤدي إلى خسائر كبيرة. لذلك فإن مخاطر الأسواق تتواجد على نطاق أكبر في سوق عقود الفروقات. ومثل هذه المخاطر كانت دائماً مؤثر على توجيهات الترخيص في هذا القطاع. حيث تشترط الشركات المرخصة على وسطاء عقود الفروقات إعلام المتداولين من الأفراد بشفافية عن المخاطر المرتبطة بتداول المنتجات المالية بنظام الرافعة المالية. وفي SUMMIT TRADE Co.، أخذنا على عاتقنا خلق الوعي حول أهمية إدارة المخاطر عند تداول عقود الفروقات بنظام الرافعة المالية.

وكجزء من خدماتنا الشاملة، تتوفر الكثير من أدوات إدارة المخاطر على كل منصات التداول الخاصة بنا لمساعدة المتداولين في التحكم بأنشطتهم التداولية طوال الوقت. بالإضافة إلى ذلك، تتوفر الكثير من المواد التعليمية في مركز التعلم الخاص بنا والتي تناقش كيفية تطوير خطط واستراتيجيات عملية لإدارة المال.

عند التداول بعقود الفروقات، يتم جني المال من تحركات سعر الأصل. وتماماً كما يقترح اسمها، تداول عقود الفروقات يتم بعقد بين المتداول والوسيط على فرق السعر من وقت فتح مركز تداول وحتى لحظة إغلاقه. يكون فرق السعر إيجابياً حين يتحرك السعر في الاتجاه الذي تنبأت به، فيما يكون الفرق سلبياً حين يتحرك السعر ضد الاتجاه الذي تم توقعه. حجم الربح أو الخسارة الذي تحصل عليه يعتمد على مدى بعد سعر الخروج من المداولة من سعر البداية؛ وكلما كان الفرق أكبر كلما كان الربح أو الخسارة أكبر أيضاً. بخلاف الأسواق التقليدية الأخرى، مثل العقود الآجلة والخيارات الثنائية، فإن عقود الفروقات ليس لها تاريخ انتهاء (يمكنك الإبقاء على تداولاتك مفتوحة للمدة التي ترغب) كما لا يوجد حد أدنى لحجم مركز التداول (يمكنك التداول بقدر ما تشاء من المال).

تتوفر عقود الفروقات لأي نوع من الأصول المالية تقريباً. في SUMMIT TRADE Co.، يمكنك التداول بعقود الفروقات لأزواج العملات مثل زوج EURUSD، أو الأسهم مثل سهم أبل، والمؤشرات مثل UK 10، والسلع مثل الذهب، والعملات الرقمية مثل البتكوين.

حين تقوم بالضغط على أي أصل مالي على أي منصة تداول، ستتمكن من مشاهدة كل شروط التداول المرتبطة به. يتضمن ذلك متطلبات الرافعة المالية والهامش بالإضافة إلى معلومات تكلفة التداول مثل فروقات الأسعار والفائدة المعمول بها. حين تقوم بفتح مداولة، ستكون قادراً على تعديل بيانات المداولة مثل أحجام المراكز والمبالغ المستثمرة.

وسطاء عقود الفروقات مثل SUMMIT TRADE Co. يوفرون بوابة لتداول الأصول المالية لعدم الحاجة لوجود بورصات. يتيح ذلك فتح وإغلاق مراكز التداول بسهولة. أكبر مخاطرة عند تداول عقود الفروقات هي تقلبات السعر. وكما هو معروف عن المنتجات التي تستخدم نظام الرافعة المالية، أي تغير مفاجئ في السعر قد يقود لخسائر كبيرة. إلا أنه يمكن الحد من ذلك. في SUMMIT TRADE Co.، نحن نضمن عمل أوامر إيقاف الخسائروأخذ الأرباح، التي يتم تفعيلها (دون فشل) عند الوصول لمستويات السعر المستهدفة. كما تتوفر أنواع أوامر أخرى فريدة من نوعها لتعليق المتداولات، مثل أوامر الإيقاف والتقييد التي تضمن تفعيل أوامرك عند الوصول لمستوى السعر المحدد مسبقاً.

سواءً كنت جديداً أو متداولاً مخضرماً، تضمن SUMMIT TRADE Co. قدرتك على زيادة احتمالية الربح لأقصى حد لمراكز التداول الخاصة بك مع التقليل من التعرض للمخاطر في نفس الوقت.

مقارنة بأسواق مالية أخرى، توفر عقود الفروقات ميزات أكثر بكثير لأي نوع من المستثمرين. كمثال، لنأخذ مستثمر برأس مال للتداول يبلغ 1,000$. في حال قرر المستثمر تداول سهم أبل بقيمة 100$ للسهم، سيكون المستثمر قادراً على شراء 10 أسهم عبر شركة وساطة الأسهم. وفي حال ارتفاع سعر السهم بنسبة 10% أو 10$، يجني المستثمر ربح يبلغ 100$ (10*$10). ومع وسيط عقود فروقات مثل SUMMIT TRADE Co.، يقدم رافعة مالية بمقدار 1:100، يكون المستثمر قادراً على التحكم بمركز تداول بقيمة 100,000$. يعني ذلك أنه يكون قادر على شراء 1000 عقد فروقات على سهم أبل. وارتفاع مماثل في سعر السهم بنسبة 10% سوف يكسب المستثمر ربح بقيمة 10,000$ (1000*$10).

إلى جانب الرافعة المالية، تتوفر منافع أخرى لتداول عقود الفروقات، مثل التنفيذ الفوري، تكاليف التداول المنخفضة جداً، التداول على الأسواق الصاعدة والهابطة، إلى جانب مجموعة واسعة من الأصول المالية المتوفرة للتداول.